تخلصي من بقايا الطعام بطريقة صحيحة

تخلصي من بقايا الطعام بطريقة صحيحة
تُضيف الستائر في المنزل لمسة جماليّة إضافيّة، وهي تعمل على إكمال ديكور الغرفة، ويتمُّ تنسيقها بحيث يتناسب شكلها وألوانها مع فَرش المنزل، بالإضافة إلى ذلك فهي تعطي الشعور بالدفء؛ ولذلك يجب إعطاؤها أهميّة كبيرة من ناحية اختيار التصميم، والشكل، والألوان، وفي هذا المقال سنتطرَّق إلى طُرُق اختيار الستائر المثاليّة للمنزل، بالإضافة إلى بعض الأمور التي يُنصَح بها في ما يتعلّق باختيار ستائر المنزل؛ لتكون مناسبة للغرفة، سواء كانت غرفة استقبال، أم غرفة نوم. كيفية اختيار ستائر المنزل إنّ الاختيار الصحيح للستائر داخل المنزل يُؤثِّر بشكل كبيرة في مظهر الغرفة، أو الصالة التي من المُقرَّر وَضْعُ الستائر فيها؛ ولذلك يجب الالتزام بعدة أمور عند القيام بعمليّة الاختيار،

تخلصي من بقايا الطعام بطريقة صحيحة

منها:[١] اختيار القماش؛ حيث يجب أن يكون قويّاً في الغُرَف التي تُعتبَر مُشمِسة؛ فهناك الكثير من الأقمشة التي تعُتبَر أكثر دواماً من غيرها عند التعرُّض المُستمِرّ لأشعّة الشمس، وإذا كانت الستائر مُبطَّنة، فإنّ هذا يزيد من فرصة بقائها لفترة أطول، ويمكن اختيار الأقمشة الشفّافة المنسوجة من القطن، أو الحرير، في حال كانت الغرفة تحتاج للإضاءة الطبيعيّة، كما أنّها تُوفِّر التهوية بشكل جيّد، وهي تمنع دخول اللقاح؛ لذلك يمكن تركيبها في غرف الأشخاص الذين يعانون من الحساسيّة، أمّا الأقمشة الثقيلة فيمكن اختيارها في حال الرغبة في الحصول على الكثير من التغطية، مثل: أقمشة المُخمَل، والقطيفة، والجلد المدبوغ، وهي مفيدة في الأماكن التي يكون الشتاء فيها قارصاً؛ حيث إنّها تساعد على عزل الغرفة، وزيادة فعاليّة التدفئة، ويمكن تصميم ستائر خفيفة، وتبطينها ببطانة قطنيّة سميكة.

اختيار الألوان:

يجب أخذ ديكور الغرفة، وألوان الحائط، أو وَرق الجدران بعين الاعتبار عند اختيار ألوان الستائر؛ حيث إنّه ليس بالضرورة أن تكون ألوان الستائر مُطابِقة لألوان المفروشات، وإنّما يجب أن تكون مُكمِّلة؛ ولخلق طاقة أكبر، يمكن اختيار ألوان مُتناقِضة تماماً مع ألوان الجُدران، والفَرش؛ فذلك يعمل على إبراز الستائر بشكلٍ أفضل، ويمكن أيضاً جَعل السطح مُرتفِعاً أكثر في الغُرَف ذات الأسطح المُنخفِضة، وذلك من خلال اختيار نَمَط ستائر عموديّ. اختيار الطول المناسب، وتعليق الستائر، بحيث تَرتفع 6 بوصات فوق النافذة على الأقلّ؛ ولزيادة مساحة وارتفاع السقف، يمكن تعليق الستائر بحيث تكون مُمتَدّة من الأرض حتى السَّقف؛ لأنّ ذلك من شأنه أن يعطيَ مساحة أكبر للغرفة. عدم اختيار الستائر السميكة في الغُرَف ذات المساحات الصغيرة؛ حيث إنّها تُعطي شعوراً بعدم الراحة، والانزعاج؛ لذلك يُفضَّل استخدام الستائر الخفيفة ذات الألوان النقيّة؛ لتعطيَ شعوراً أكثر انفتاحاً. رَبط تصميم الستائر، وألوانها، بتصميم الغرفة؛ ففي غُرَف النوم، يتمّ التركيز على جماليّة الستائر، وتخفيف التركيز على الضوء، ومتانة القماش. اختيارالستائر بحيث تكون ألوانها أغمق من ألوان الجدران، إذا كان الغَرَض من وَضْع الستائر هو أن تمتزجَ بالغرفة، وليس أن تكون بارزة، وإذا لم يكن هناك نوافذ كثيرة في الغرفة، فيمكن أن تكون الستائر منقوشة، وذات زخارف.[٢] تُعتبَر الستائر المخمليّة مناسبة أكثر لغُرَف السفرة، وغُرَف استقبال الضيوف، أمّا الستائر ذات الألوان الزاهية، والمُزخرَفة، فهي تناسب غُرَف الأطفال، والمطبخ أكثر.[٢]

تخلصي من بقايا الطعام بطريقة صحيحة

نصائح عند اختيار ستائر المنزل:

من الأمور التي يُنصَح بها عند اختيار ستائر المنزل، ما يأتي:[٣] اختيار أقمشة الستائر بحيث يمكن تنظيفها بآلة التنظيف الجافّ؛ حيث إنّ الستائر عالية الجودة، والمُعقَّدة في التصميم، يمكن أن تتعرَّض للتَّلف، إذا تمَّ غَسلُها في المنزل بالطُّرُق التقليديّة للغسيل. الحصول على المشورة، والنصيحة من الخبراء؛ حيث تُرسلُ بعض الشركات مُوظَّفِين لمُساعَدة المُستهلِك في اختيار نوع القماش، والتصميم، والألوان بما يتناسب مع غُرَف البيت. تحديد أبعاد النافذة، والطول المناسب، والاستفادة من لوحات الستائر ذات التصميم الجاهز، والألوان المُتعدِّدة التي لا حَصر لها في الأسواق. تحديد الطول، والغاية من وجود الستائر؛ فمثلاً تعليق لوحة الستائر بحيث تكون أعلى من حافّة النافذة، يُعطي إحساساً بارتفاع سَقْف الغرفة؛ وللحصول على مظهر أنيق، وعصريّ، يمكن جَعل الستائر تسقط بوصة، أو اثنتين على الأرضيّة، كما لا بُدَّ من زيادة ما يقارب 4-8 بوصات على جانبي النافذة؛ وذلك لضمان تغطية أفضل. تجنُّب الألوان الزاهية في الغُرَف الأكثر إضاءة؛ وذلك لأنّ أشعّة الشمس تُؤدّي إلى التسبُّب في إتلافها بشكل أسرع، كما تسبِّبُ بهتاناً في الألوان. اختيار الستائر المثاليّة للغُرَف أمّا في ما يتعلَّق بكيفيّة اختيار الستائر المثاليّة للغُرَف، فيمكن اتِّباع الآتي:[٤] تُعتبَر الستائر الجاهزة حلّاً سريعاً، وعمليّاً، كما أنّها تُوفِّر مساحة كبيرة من البدائل، والخيارات، وتتوفَّر بألوان مُتعدِّدة، إضافة إلى أسعارها المناسبة، وسهولة غسلها، وتنظيفها، إلّا أنّه في المقابل، لا بُدَّ من التنبُّه إلى أنّها أقلّ جودة من الستائر التي يتمُّ تفصيلها حسب الطَّلَب، كما يمكن تقييدها بأطوال مُعيَّنة. يُعَدُّ اختيار النسيج بعناية أمراً في غاية الأهميّة عند اختيار الستائر؛ حيث إنّ الأقمشة الثقيلة تمنحُ الخصوصيّة، إلّا أنّها في الوقت نفسه تمنعُ دخول ضوء النهار، مثل: أقمشة الصوف، والمُخمَل؛ إذ تُعَدُّ من الأقمشة الثقيلة التي تعطي شعوراً بالدفء، في حين أنّ الأقمشة الخفيفة تسمحُ بمرور الضوء أكثر. يُؤثِّر تعليق الستائر، واستخدام عمود التعليق، في مظهر، وجماليّة الستارة؛ إذ إنّه عندما تكون الستارة غيرَ مُبطَّنة، وذات وزن مُتوسِّط، فإنّه لا بُدَّ من استخدام الحلقات المعدنيّة ذات الثقوب المُثبَّتة على طول الستارة، كما أنّ الطيّات تُعطي شكلاً مُنتظَماً للستائر، وتُستخدَم في الستائر الطويلة، وخفيفة الوزن، أمّا الطيّات الكبيرة، والتي تكون أسطوانيّة الشكل، فإنّها تناسب الستائر الطويلة ذات الوزن الثقيل بشكل أكبر. تُعتبَرُ طريقة تعليق الستائر ذات المسار الواحد مفيدة في حالة النوافذ الكبيرة؛ حيث يتمُّ تعليق الستارة لتكون مفتوحة من الطرفين عند تعليق الستائر، إضافة إلى أنّ هناك تعليقات تكون ذات أقطاب، كما أنّها تكون مصنوعة من الخشب، أو المعدن، وبأقطار مُختلِفة، ويُعَدُّ استخدامها في النوافذ المستقيمة أفضل استخدامٍ لها.